منتديات المدارس الجزائرية

نصرة الرسول - صلى الله عليه و سلم -

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

new نصرة الرسول - صلى الله عليه و سلم -

مُساهمة من طرف بوقرورة إسلام الدين في الإثنين فبراير 09, 2015 5:27 pm

نصرة الرسول - صلى الله عليه و سلم - :
رفع اللّه ذِكْرَ نبيّه الكريم صلّى اللّه عليه وسلّم، وكفاه المستهزئين به، وبَترَ شَانِئَه، ولَعَنَ مُؤْذِيَه في الدّنيا والآخرة، فقال اللّه تعالى: {إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ} الكوثر:3، وقال تعالى: {إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئينَ} الحجر:95، وقال سبحانه: {إِلاّ تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللّه} التّوبة: من الآية40.

إنّ من أوجب الواجبات القيام بما تقتضيه شهادة أنّ محمّدًا رسول اللّه، من الإيمان به صلّى اللّه عليه وسلّم وتصديق خبره، وطاعة أمره، وتوقيره وتعزيره بنُصرته ونُصرة سُنّتِه، وأن يكون صلّى اللّه عليه وسلّم أحبّ إلى المسلم من نفسه وولده ووالده والنّاس أجمعين، وذلك لقوله صلّى اللّه عليه وسلّم: “لَنْ يؤمن أحدكم حتّى أكون أحبّ إليه من نفسه وولده ووالده والنّاس أجمعين” رواه مسلم.
لقد استحقّ سادتنا الصّحابة الكرام الثّناء الجميل في كتاب ربّنا سبحانه وتعالى وسُنّة نبيّنا صلّى اللّه عليه وسلّم وأقوال سلف الأمّة لِمَا بذلوه في نُصرة النّبيّ الأمين صلّى اللّه عليه وسلّم والدّفاع عنه، حتّى كان الواحد منهم يفدي النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم بنفسه وماله وأهله وولده، ولا يقبل أن يُصاب النّبيّ عليه الصّلاة والسّلام بأدنى سوء.
ففي غزوة أحد لمّا تكالب المشركون عليه صلّى اللّه عليه وسلّم، انتدب من أصحابه مَن يكفيه المشركين، فقال النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم: “مَن يردّهم عنّا وله الجنّة-أو هو رفيقي في الجنّة-” رواه مسلم، وقال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم لحسان بن ثابت رضي اللّه عنه: “اهجُ قريشًا فإنّه أشدّ عليها من رشق النّبل” رواه البخاري، وقال له: “اهجُهم وجبريل معك” رواه البخاري. ومعنى “اهجهم”: اذكُر عيوبهم بشِعْرك. والتّطاول على رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم في الغرب أصبح ظاهرة متكرّرة بين الحين والآخر، وليس ذلك غريبًا عليهم، لكن الغريب كلّ الغرابة أن ترى بعض المسلمين رغم محبّته للنّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم لا يلتفت إلى ذلك التّطاول، ولا يلقي له بالًا، ولا يغار على دينه، ولا يقوم بواجب نُصرة نبيّه صلّى اللّه عليه وسلّم..
وحين ينصر المسلم رسوله صلّى اللّه عليه وسلّم، فهو يُدافع عن عقيدة هي أغلى عنده من حياته، وفي ذلك امتثال لأمر اللّه تعالى بالدّفاع عن نبيّه صلّى اللّه عليه وسلّم ومناصرته وحمايته من كلّ أذى يُراد به، أو نقص ينسب إليه، كما قال تعالى: {لِتُؤْمِنُوا بِاللّه وَرَسُولِهِ وَتُعَزِّرُوهُ وَتُوَقِّرُوهُ} الفتح: من الآية9.
وإنّ من أعظَم الوسائل لنُصرة نبيّ اللّه ورسوله سيّدنا محمّد صلّى اللّه عليه وآله وصحبه وسلّم هو اتباعه وطاعته، والرِّضا بحكمه، والتّسليم له، والانقياد لسُنّته والاقتداء بها، ونبذ ما سواها، قال اللّه تعالى: {قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللّه فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّه وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللّه غَفُورٌ رَحِيمٌ} آل عمران:31.
وكذلك التعرّف على شمائله العَطرة، وكريم صفاته الخَلقية والخُلقية، وسيرته الشّريفة، مع الوقوف عند حوادثها موقف المستفيد من حِكَمِها وعبرها، ومحاولة ربطها بحياتنا وواقعنا، أفرادًا ومجتمعات. بالإضافة إلى الالتزام بأمر اللّه تعالى لنا بالتأدّب معه صلّى اللّه عليه وسلّم ومع سُنّته لقوله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ وَلا تَجْهَرُوا لَهُ بِالْقَوْلِ كَجَهْرِ بَعْضِكُمْ لِبَعْضٍ أَنْ تَحْبَطَ أَعْمَالُكُمْ وَأَنْتُمْ لا تَشْعُرُونَ} الحُجرات:2.
ومن وسائل نُصرته عليه الصّلاة والسّلام دحض وتفنيد الشُّبُهات والأباطيل الّتي تُثار حوله صلّى اللّه عليه وسلّم وسيرته العطرة، والتّصدّي للإعلام الغربي والصهيوني، والردّ على ما يثيرونه عن ديننا ونبيّنا، وإبراز شخصية الرّسول صلّى اللّه عليه وسلّم وخصائص دينه وأمّته، من خلال نشر ذلك والتحدّث عنه في المناسبات الإعلامية والثّقافية في الدّاخل والخارج، مع نشر ما ذكره المنصفون- قديمًا وحديثًا- من غير المسلمين بشأنه صلّى اللّه عليه وسلّم.
وإنّ التّهاون في نُصرة نبيّنا صلّى اللّه عليه وسلّم من الخُذلان الّذي يدلّ على ضعف الإيمان، فالذُّبّ عنه صلّى اللّه عليه وسلّم وعن دينه وسُنّته، وآل بيته وصحابته، شرف ورفعة، كما أنّه مظهر من مظاهر محبّته وتعظيمه صلّى اللّه عليه وسلّم، ينبغي على المسلم القيام به.
واعلموا أنّ التّخاذل أو الضّعف عن نصرة نبيّنا صلّى اللّه عليه وسلّم ممّن يؤذيه ويستهزئ به، فإنّ اللّه ناصره وكافيه، قال اللّه تعالى: {إِلاّ تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللّه} التّوبة: من الآية40.



avatar
بوقرورة إسلام الدين
:: مالك المنتدى ::
:: مالك المنتدى ::

تاريخ الإنضمام : 25/12/2014
الجنس : ذكر
مكان الإقامة : الجزائر
العمر : 15
المشاركات : 116
نقاط التقييم : 563
الأوسمة :

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://forum.collegesforums.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

new رد: نصرة الرسول - صلى الله عليه و سلم -

مُساهمة من طرف الطالبة صفاء في الخميس فبراير 19, 2015 6:49 pm

بارك الله فيك وجعله في ميزان حسناتك :P

الطالبة صفاء
:: متمدرس جديد ::
:: متمدرس جديد ::

تاريخ الإنضمام : 19/02/2015
الجنس : انثى
مكان الإقامة : الجزائر ولاية عين تموشنت
العمر : 14
المشاركات : 3
نقاط التقييم : 14
الأوسمة :

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ii12.ahlamontada.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

new رد: نصرة الرسول - صلى الله عليه و سلم -

مُساهمة من طرف بوقرورة إسلام الدين في الخميس فبراير 19, 2015 6:58 pm

شكرا


avatar
بوقرورة إسلام الدين
:: مالك المنتدى ::
:: مالك المنتدى ::

تاريخ الإنضمام : 25/12/2014
الجنس : ذكر
مكان الإقامة : الجزائر
العمر : 15
المشاركات : 116
نقاط التقييم : 563
الأوسمة :

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://forum.collegesforums.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى